أهم شروط الزواج العرفي

شروط الزواج العرفي

في هذا الموضوع سنتعرف على أهم شروط الزواج العرفي و ما هو ؟ و ما هي أنواعه و أسبابه ؟
شروط الزواج العرفي
و هل الزواج العرفي حلال ام حرام في دين الإسلام.

ما هو الزواج العرفي

الزواج العرفي هو نكاح بين شخصين يكون بحضور أولياء و شهود عيان، تحت إشراف عدول أو فقيه، و هذا الزواج لا يعتمد على عقد شرعي و لا تطبق عليه شروط و أحكام الزواج العادي.

أسباب الزواج العرفي

يعتبر الزواج العرفي نوع من أنواع الزواج التي تعترف به بعض الدول، ويتم اللجوء إليه لأسباب مختلفة لا يمكن حصرها نظرا لاختلاف الظروف والثقافات، إضافة إلى إختلاف المقصد من الزواج العرفي، إلا أنه يكمن وراء سببين أساسيين يشتركان فيهما العديد من طالبي هذا النوع من الزواج.
  • الأول أنهم يحاولون التملص من المسؤوليات الأسرية والقانونية التي ترافق عقد الزواج.
  • الثاني يرجع الى غلاء المهور وتكاليف الزواج الباهضة التي أصبحت تدفع بالشباب الى العزوف عن الزواج أو اللجوء الى الزواج العرفي لتخفيف التكاليف.

أنواع الزواج العرفي

من هنا يمكننا طرح السؤال عن أنواع الزواج العرفي وشروطه من جهة أخرى؟ كما ذكرنا سابقا فموضوع و شروط الزواج العرفي تختلف بإختلاف الثقافات والأسباب ، وقبل الحديث عن مدى صحة الزواج العرفي سنتطرق للحديث عن أنواعه، ينقسم الزواج العرفي إلى نوعين هما :
  • النوع الاول: يجمع هذا النوع بين بين معظم شروط الزواج العادي الأساسية و شروط الزواج العرفي أي أنه يتم برضا الطرفين وبحضور ولي أمر المرأة إضافة إلى حضور الشهود وإشهاره بين الناس، وكان هذا النوع من الزواج يتم منذ بدأ الإسلام ولازال سائدا إلى يومنا هذا في الكثير من القرى في مختلف المناطق ، ويعتبر هذا الزواج صحيحا نظرا لتوفر أركانه القانونية ولا يبقى سوى تسجيله ضمن الوثيقة الرسمية للزواج ليصبح صحيحا مئة بالمئة.
  • النوع الثاني: أما بالنسبة للنوع الثاني من عقد الزواج العرفي فيتم بالاتفاق بين رجل و إمرأة سواءا من خلال كتابة وثيقة رسمية يقوم بها المؤذون أو نحوه ، أو الإتفاق بين الطرفين على الزواج العرفي بدون أية عقد شرعي مسجل سواءا بشهادة شهود أو بدونها ولا يكون لهذا الزواج أية حقوق شرعية بالنسبة للزوجين معا، وهذا الزواج ينقصه الولي والإشهار لأنه يتم كتمانه عن الناس والبعض يُحرمه ويتم الإستدلال بالأية 25 من سورة النساء " فانكحوهن بإذن أهلهن" وحديث السيدة عائشة رضي الله عنها " أيما إمرأة نكحت بغير إذن وليها فا نكاحها باطل.....".

ما هي شروط الزواج العرفي

من خلال ما سبق يتضح أن الزواج العرفي لا يتوفر على كافة الشروط و المقومات الأساسية لعقد الزواج و بالتالي يمكن تصنيف و تعريف الزواج العرفي أنه زواج يتم بين طرفين اثنين "رجل وإمرأة" لكنه لا يتم توثيقه كزواج صحيح وحقيقي، فهنا وجب التحقق من شرط صحة و إعتماد الزواج العرفي أولا، حتى يمكن تحديد شروطه و قواعده، و أفضل و سيلة لمعرفة صحة شروط الزواج العرفي هي الرجوع للقانون و الدين، و هذا ما سنتعرف عليه في الجزء التالي.

الزواج العرفي حلال ام حرام

كثر سؤال الزواج العرفي حلال ام حرام بسبب ضعف و عدم التطرق بعانية و وضوح لأهم شروط الزواج العرفي ، مما جعل الشك هو السائد في هذا الجزء، و من هنا يمكننا طرح السؤال هل الزواج العرفي حلال ام حرام ؟
يكون وجوب أو بطلان الزواج العرفي قائما على مدى تحقيقه للشروط القانونية لعقد الزواج العادي، إلا أن ذلك لا ينفي حقيقة أن معظم الدول أصبحت لا تعترف بالزواج العرفي بكلا نوعيه لعدم إستيفائه للشروط الموضوعية لإقامة الزواج الصحيح ، فالزواج العرفي أصبح حاليا لا يعطي ذلك الحق الذي يمنحه القانون والدين معا للطرفين والذي يكون محط علاقة شرعية تمنحهم الشعور بالأمان والطمأنينة وتحقيق الغاية الحقيقية من الزواج والتي تكمن في إنشاء رابطة وثيقه وأسرة متكاملة ترمي إلى العيش الكريم.
وكمثال على الدول التي لا تعترف شرعية و شروط الزواج العرفي نجد المغرب كدولة عربية وإسلامية أصبحت لا تعترف بهذا النوع من الزواج رغم أنه كان سائدا فيما قبل داخلها، حيث عرفت في مدونة الأسرة في مادتها الرابعة بقولها أن الزواج" ميثاق تراضي وترابط شرعي بين رجل وإمرأة على وجه الدوام ، غايته الإحصان والعفاف وإنشاء أسرة مستقرة برعاية الزوجين......".


إضافة إلى ماهو قانوني فالشريعة الإسلامية تهدف إلى تحقيق علاقة زوجية متينة وهذا ما جاء به حديث سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم " لا نكاح إلا بولي وشاهدي عدل وما كان من نكاح على غير ذلك فهو باطل فإن تشاجروا فالسلطان ولي من لا ولي له"
يتضح لنا من خلال الحديث أن الإسلام يظهر لنا مدى أهمية الميثاق الذي يعطي للزوجين كافة الحقوق التي يحتاجون لها لتسيير بقية حياتهم وبالرغم من كل هذا لم يجزم في موضوع تحريم الزواج العرفي بين الفقهاء ، فمن الدول التي تقبل الزواج العرفي نجد مصر كمثال لكن يكون ذلك وفق شروط تحددها ، في كون طرفا العقد عاقلين وأن يكون الإيجاب والقبول من الطرفين في فصل واحد وأن تكون المرأة محل للنكاح أي غير محرمة على الزوج وألا يكون النكاح مؤقتا، وحضور الشهود. ولنفاذ العقد يجب أن يكون المتعاقد أهلا لإبرامه ذا ولاية على إنشاء عقد الزواج وخلو عقد النكاح من التغرير ..


و بهذا نكون لازلنا لم نحدد هل الزواج العرفي حلال ام حرام ؟ بشكل قاطع، لذلك فمن الأفضل تجنب الشبهة و الزواج بشكل عادي.


















أهم شروط الزواج العرفي
موضوعات

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent