ما علاج الوسواس القهري الشديد ؟

ما علاج الوسواس القهري الشديد

من الطبيعي أن تبحث عن ما علاج الوسواس القهري الشديد عندما تكون هناك جُمل أو أفكار أو أحذاث تلازمك دائما في حياتك، ولا تختفي من عقلك و تفكيرك، و تسيطر على مخك و تكاد أن تخرجها من عقلك، و لا تستطيع التخلص منها مهما حاولت ذلك، اضطراب 
ما علاج الوسواس القهري الشديد
الوسواس القهري تأثيره أقوى بكثير من الأمراض الجسدية، ويمكن أن يجعلك تُجن و لا تستطيع التحكم في نفسك حياتك و إنفعالتك و قراراتك، و التفكير بشكل إيجابي و سليم في مستقبلك و أعمالك و علاقاتك... و كلما لم تعر الإنتباه له إلا و مدة علاج الوسواس القهري تطول، و يصعب علاجه و التخلص منه، و في هذا الموضوع ستعرف ما علاج الوسواس القهري الشديد نهائيا، و أيضا ستتعرف على ما هو مرض الوسواس القهري و علاماته و أعراضه، ما اسباب الوسواس القهري و أثره عليك و على حياتك و طرق علاجه حتى تستطيع تجنب مضاعفات الوسواس القهري الخطيرة عليك.

تعرف على : مشاكل مريض الوسواس القهري والزواج

ما هو مرض الوسواس القهري

قبل معرفة ما علاج الوسواس القهري الشديد لا بد أن نعرف ما هو؛ اضطراب الوسواس القهري هو رد فعل يكون إما مادي أو معنوي غير منطقي، يقوم به الشخص عبر تصرفات و أفعال تدل على التوتر و الخوف و الإنزعاج، و ردود الفعل هذه تكون بوعي من مريض اضطراب الوسواس القهري و يُحاول إما تخفيفها أو عدم القيام بها، أو لا يكون واعيا و مدركا أن أفعاله ناجمة عن وسواس المرض واعراضه و في كلتى الحالتين، سواء أدرك ذلك أم لا فإنه لن يفارقه الوسواس أبدا حتى يعالجه ! و في الأجزاء التالية سنجيب عن سؤال ما علاج الوسواس القهري الشديد بطرح طُرق و خطوات سهلة و فعالة في تخطي هذا المرض.

علامات الوسواس القهري

إن لكل أفة و مرض يوجد أعراض مختلفة و متنوعة تدل على وجوده، و سنكتشف أهم و أشهر علامات الوسواس القهري لكي تتأكد و تتيقن فعلا أنك مصاب بالوسواس، لن نتطرق إلى مفاهيم طبية صعبة و معقدة، بل سنتعرف على علامات الوسواس القهري من خلال مواقف عدة تحدث لك في حياتك اليومية بإستمرار، تُأكد لك أنك مصاب بمرض اضطراب الوسواس القهري ومن بين هذه المواقف :
  • إذا كنت إنسان يغسل يديه بإستمرار و أكثر من مرة و أكثر من المعتاد في اليوم، تسيطر عليك فكرة قوية داخل رأسك تخبرك بضرورة غسل يديك من جديد و إلا الجراثيم ستقتلك وتسممك.
  • الخوف الدائم من الموت المفاجئ، و التفكير في الموت بكثرة، فالمصاب بالوسواس دائما ما يلازمه الخوف من الموت و الأشياء طيلة اليوم.
  • من علامات الوسواس القهري الأكثر شيوعا هي عند الجلوس في البيت، و في وهلة تتذكر أنك تركت النافدة أو الباب مفتوحا و تشع بالقلق و التوتر النفسي من ذلك، و ينتهي بك المطاف إلى التأكد مرة أخى من إغلاقه.
  • عند الذهاب إلى التنزه أو التسوق أو إلى مكان واسع أو خال تشعر بالمراقبة من الطرف الأخر، و تخاف من التعرض للسرقة.
  • عند إنتشار مرض أو وباء ما، و تصيبك الحكة أو البرد لا تفرغ من الوسوسة، و تفكر طوال الوقت و تضن أنك أصبت بهذا المرض.
  • يصيبك الشك بقيامك بإغلاق الفرن أو عدم إغلاقه و التخوف من وقوع حريق جراء ذلك.
  • عند القيام بفريضة الصلاة ينقض عليك اضطراب الوسواس القهري الشديد و تشكك في إما زيادة أو نقصان ركعة أو سجدة أو نسيان قراءة الفاتحة أو سورة، فتضطر لإعادة الصلاة من الأول أو تكملها و أنت غير واثق من صحتها.
  • عدم القدرة على النوم بشكل مريح و الإصابة بالأرق.
  • عندما تكمل إمتحانك الرئيسي أو سنتك الدراسية، تبدأ بالشك و التفكير في مصيرك بكثرة، هل ستنجح أم ستخسر و يصيبك الخوف و تبدأ في حساب النقط و لا يهدأ بالك و ووسواسك حتى ترى النتيجة.
  • في عملية الوضوء تعيد غسل يديك أو المضمضة أكثر من عدة مرات، أو إعادة الوضوء بسبب الوسواس المرضي و الشك في نسيان قول بسم الله قبل بدأ الوضوء.
  • التعرق والتوتر من علامات الوسواس القهري وبالأخص التعرق أثناء الجلوس فقط دون القيام بأي نشاط حركي.
  • التفكير الزائد و الكثير في الأمور الغيبية و الربانية و طرح أسئلة ليست لها إجابات، مثل من نحن و كيف ومن هو الله و غيرها من الأسئلة الغيبية.
توجد العديد من علامات الوسواس القهري الأخرى التي يعيشها المريض، و تختلف من شخص لأخر حسب الشخصية و حسب حدة الوسواس، و كلما كانت أعمق و أكثر كلما زادت مضاعفات الوسواس القهري و هذا ما سنتعرف عليه في الجزء التالي.

مضاعفات الوسواس القهري

إن وسواس المرض واعراضه تؤثر في حياة الشخص تأثيرا سلبيا و فقط معرفة ما علاج الوسواس القهري الشديد قد تغنيك من معاناته، لكن كما هو الحال مع جميع الأمراض فإنه توجد الكثير من مضاعفات الوسواس القهري التي قد تخرج عن السيطرة و تزيد من حدة و معاناة الشخص إذا لم يعالج نفسه سريعا و من بين هذه المضاعفات؛
  • إن اضطراب الوسواس القهري يصيب الشخص بالخوف والهلع و التوتر النفسي من أمور طبيعية جدا بالنسبة للإنسان العادي، ولكن بالنسبة للمصاب بالوسواس فإنه يشعر أن كل شيء يُهدد حياته و إستقراره، و يضن أنه يوجد أشخاص يترصدونه لقتله، بل حتى الشعور بوجود الجن و الأرواح الشريرة أمامه، وغيرها من الأوهام التي تشعره بعدم الطمأنينة.
  • قد يصل بك اضطراب الوسواس القهري إلى الإصابة أو التفكير في الشدود الجنسي.
  • فقدان الأمل في الحياة نهائيا، الشخص المصاب بالوسواس القهري يكون فاقدا لطعم الحياة و ينتظر في كل ثانية أو دقيقة الموت و الخلاص و قد ينتحر بسبب أفعال أو أشياء بسيطة.
  • يصبح الشخص متسخ جدا و تفوح منه الرائحة الكريهة و يُهمل نضافته و صحته الجسدية.
  • الإدمان على الانترنت و التدخين و شرب الكحول.
  • الإختباء و الهروب مم الواقع، فالمريض بالوسواس يعيش العزلة و الإنطوائية داخل المنزل الشخص طوال حياته.
  • عدم القدرة على النوم نهائيا أو الارق الشديد طيلة الليل، فالوسواس القهري يجعلك تفكر و تخاف طيلة فترة الضلام، بالإضافة إلى ماسبق فالارق يُسبب هو الأخر الكثير من الأمراض بحيث اذا قلّت ساعات النوم في اليوم يصبح الشخص شبه مجنون.
  • عدم الرغبة في التطور و التقدم في الحياة و تعلم الأشياء و تحقيق الأحلام.
  • عادة الوسواس القهري سيؤدي بك إلى الإصابة بمرض نفسي أشد منه وهو الاكتئاب الحاد.
  • الألم الشديد في الرأس و الصداع الذي يسيطر على الجسم بأكمله، يشعر المصاب بالوسواس كأن شخص يكسر رأسه بالمطرقة بسبب قلة النوم وكثرة التفكير و الإنفعال.
  • اضطرابات قوية في الأكل مثل فقدان الشهية بشكل نهائي و الإصابة بالضعف.
  • اضطراب الوسواس القهري هو مرض مكتسب و من المحتمل جدا أن يرثه عنك أبنائك.
كانت هذه بعض من مضاعفات الوسواس القهري و المخاطر التي لا شك أنها ذو تأثير كبير على حياة و صحة الإنسان و لذلك فإن معرفة كيفية تجاهل الافكار الوسواسيه و ما اسباب الوسواس القهري أمر ضروري لتجنب الأضرار.

ما اسباب الوسواس القهري

إن معرفة ما اسباب الوسواس القهري سيساعدنا في الحصول على افضل علاج للوسواس القهري الشديد بكل تأكيد، فالمعرفة الواسعة و الشاملة لهذا المرض هي حجر الأساس للشفاء، هناك الكثير من الأسباب و العوامل و تختلف حسب الشخص و وضعيته الإجتماعية و النفسية، إذن ما اسباب الوسواس القهري الأكثر شيوعا ؟
  • الفراغ و هو احد أكثر المسببين لهذا المرض، حيث كلما قضى الإنسان وقتا كبيرا دون القيام بأية نشاطات إلا و زادت فرص إصابته بالوسواس القهري.
  • قد يكون اضطراب الوسواس القهري مرضا وراثيا من الأب أو الأم.
  • الوحدة و العزلة، فالشخص الذي ليست له علاقات و ترابطات إجتماعية كافية يُصاب بالوسواس.
  • قلة الإيمان والإبتعاد عن الدين يجعل الشيطان قريب منك و يبعث في نفسك الخوف و الوسواس و التوتر.
  • الضغط والمشاكل، كما يُقال الضغط يُولد الإنفجار و قد يقع إنفجار ضخم من الأفكار الوسواسية داخل عقلك بسبب ضغوطات الحياة.
  • بالنسبة للنساء فالحمل أحد الاسباب الرئيسية للإصابة بالوسواس.
  • التعرض لحذث أو صدمة نفسية قوية جراء واقعة ما في حياتك يسبب مباشرة وسواس الامراض الخطيرة و القهرية.
  • قد تكون أسباب طبيعية و بيولوجية نتيجة نقصان كيميائي أو خلل في مخ الشخص.
لقد إكتشفنا في هذا الجزء ما اسباب الوسواس القهري الأكثر شيوعيا و الجزء القادم هو الأهم سنتعرف فيه على طرق علاج الوسواس القهري الشديد.

ما علاج الوسواس القهري الشديد

الأن بعد معرفة الكثير حول الوسواس، سنتعرف و نُجيب على الجزء و السؤال الأهم، ما علاج الوسواس القهري الشديد ؟ في هذه القائمة سنقدم لك أهم و أفضل الأفعال و طرق علاج الوسواس القهري إلى الأبد و بشكل فعال؛
  • الإبتعاد عن كل أنواع التدخين و شرب الخمر و الكحول و مفقدات الوعي.
  • التخلص من العقد النفسية و التحرر من الماضي الأليم و الدكريات السلبية.
  • العلاج السلوكي المعرفي عن طريق معرف و إدراك أضرار و سلبيات و سلوك هذا المرض الخبيث.
  • التخلص من التوتر النفسي و الخجل الزائد هما حلقة من حلقات التخلص من الوسواس القهري.
  • الجلوس مع الناس كثيرا و الإبتعاد التام عن العزلة و الإنطوائية.
  • الذهاب إلى الصالة الرياضية و ممارسة التمارين و الحركات من أجل تنشيط الدورة الدموية و ملأ الوقت و الحفاض على الصحة البدنية.
  • إن التحفيز الدائم لنفسك و دماغك، يعتبر شيء أساسيا لتتخطى الوسواس.
  • مواجهة و تحدي الخوف بكل أنواعه و أشكاله في أي مكان و زمان.
  • الإسترخاء و التأمل يساعدك كثيرا في تحسين مزاجك و حالتك و يُخلصك من الوسواس.
  • التخلص من كل الأفكار السلبية عن طريق الإبتعاد عن المحيط السلبي.
  • الإنخراط في محيط و مع أناس تفكيرهم إيجابي و طموحهم عالي.
  • إكتساب معرفة و مهارات جديدة في حياتك.
  • قراءة كتب تنمية الذات فإن الكتب ستساعدك كثيرا في تنمية ذاتك و تخطي المشاكل و تطوير حياتك.
  • الذهاب إلى إختصاصي أو طبيب نفسي لتشخيص الحالة و العلاج حسب نفسية المريض، ولا ننصحك بذلك إلا بعد تجربة جميع الحلول المطروحة.
  • الإستقامة و الصلاة و الرجوع إلى الدين و الإيمان بالله تعالى و الدعاء له.
  • يعتبر العلاج بالأدوية من أحد أهم طرق علاج الوسواس القهري الشديد الفعالة و التي تضهر نتائجها بسرعة، و لكن لا تقم بهذه الخطوة حتى لا ترى نتائج في التحسن.
  • في حالات نادرة يحتاج المريض باضطراب الوسواس إلى الدخول إلى مصحة نفسية من أجل العلاج.
بإتباعك هذه الخطوات و الأفعال تستطيع الشفاء التام من الوسواس القهري الشديد و إلى الأبد.

مدة علاج الوسواس القهري

إن مدة علاج الوسواس القهري الشديد تختلف من شخص لأخر و من ضروف لأخرى، و ذلك حسب رغبة الإنسان في ذلك و أيضا طرق علاج الوسواس القهري المتبعة لذلك، فإذا كان العلاج نفسي فقد يستغرق مدة أطول على عكس من إستعمل ادوية الوسواس القهري الفكري فهي أكثر فعالية، لكن ليس هلى المدى البعيد و قد تُولد الإدمان، لذلك فإن الطريق للحصول على أفضل و أقصر مدة علاج الوسواس القهري مع ضمان الشفاء النهائي هي إتباع العلاج السلوكي المعرفي و الطُرق المذكورة في هذه الموضوع.





ما علاج الوسواس القهري الشديد ؟
موضوعات

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent