كيف تتغلب على الخجل بسهولة

كيف تتغلب على الخجل

كيف تتغلب على الخجل بات هو السؤال الأكثر طلبا و بحثا في العالم، حيث أنه من بين 8 أشخاص يعاني 6 من الخجل بسبب تأثيره السلبي على الحياة و التواصل و 
كيف تتغلب على الخجل
النجاح... و في هذا الموضوع سنتعرف على كيف تتغلب على الخجل بطُرق فعالة و مجربة و سريعة و قبل ذلك سنعرف بعض المعلومات حول هذا المرض.

الخجل

إن الخجل ظاهرة إجتماعية إنسانية تولد مع الإنسان، و تستمر معه لفترات مختلفة، و تزداد شدة في مرحلة الطفولة، و خاصة داخل البيت عند الأحباب و الأقارب و تصبح مشكلة عند تتجاوز الطفل سن الثامنة و الدخول في مرحلة البلوغ، ويبدأ بالإحتكاك مع الناس في بالمدرسة أو داخل المنزل و الحي، فيصبح الخجل مرض و يحتاج إلى عناية و علاج لكونه عائق في نجاح و سلامة حياة الشخص.
يقول الاطباء النفسيين ان الخجل كلمة تحمل معاني طبية و أخرى مرضية، فالخجل عندما يكون نوعا من أنواع الحياء يكون مطلوبا على المستوى الإجتماعي والديني... لكن الخجل الغير الطبيعي أو الزائد يتحول إلى مرض يسمى الرهاب الإجتماعي و الذي أثبتت الدراسات العلمية و النفسية أنه أكثر الأمراض إنتشارا في العالم حيث حوالي 8-12 ( كل ثمان أشخاص من 12 شخص ) يصاب بهذا المرض و منهم الأطفال و المراهقين و الكبار، و يسبب إعاقة شديدة جدا للعلاقات الإنسانية و العمَلية و الحياة بصفة عامة، فقد تم الوصول إلى إحصائية صادمة أكدت أن في دولة مصر وحدها يوجد علي الأقل 7 ملايين من الأشخاص المصابين بمرض الرهاب الاجتماعي ( الخجل المفرط ) فما بالك بالعدد في كل دول العالم.

قد يهمك : التخلص من الخجل امام الناس نهائيا

أنواع الخجل

تتعدد و تختلف أنواع الخجل من شخص لأخر و ذلك حسب البيئة و المحيط و نفسية و مزاج و تفكير الشخص، و هذه أهم أنواع الخجل و الأكثر إنتشارا؛
  • خجل الحذيث و الكلام : و هذا النوع هو الأكثر شيوعا بين الناس، إذ يعاني الكثير من الأشخاص و يواجهوا صعوبة بالغة في التواصل مع الأخر بسبب مرض الخجل.
  • خجل مخالطة الأخرين : و هو نوع من الخوف أو الرهاب الإجتماعي يُصيب الخجول يجعله يخاف من مخالطة محيطه و عائلته و أصدقاءه، و يسبب العزلة و الإكتئاب.
  • خجل المظهر : هذا النوع منتشرا بشكل واسع أيضا، إذ نجد ملايين الشباب و الشابات و حتى الصغار و الكبار لديهم خجل رهيب من مضهرهم الخارجي سواء في الملابس أو الشكل أو الجسم و هو أكثر الأنواع ضررا على الشخص.
  • الخجل من الكبار : هذا النوع يصيب شريحة قليلة و عادة تكون من المراهقين، حيث أنه يوجد أطفال لا يضيبهم الخجل مع أقرانهم و الصغار عنهم، لكنه يجدون صعوبة في العيش و التواصل مع الكبار و الأولياء ( حتى الأساتدة ) بسبب الخجل.
  • خجل المناسبات و الحفلات: قد تصادف في حياتك شخصا عاديا طبيعيا لا يخجل في حياته، حتى تقوم بدعوته للحضور إلى حفلة أو زفاف ما فيصيبه الخجل الشديد و يخاف من الذهاب، هذا النوع يسمى بخجل أو رهاب الحفلات.

كيف تتغلب على الخجل

في هذا الجزء ستتعرف على كيف تتغلب على الخجل بكل سهولة و بخطوات بسيطة جدا و فعالة، و هي :
  • التحدث و المصارحة : كيف ذلك ؟ يجب أن تصارح الشخص الأخر بكل أحاسيسك و بشعورك و ماضيك و مخاوفك و حقيقتك و أزماتك و مساوئك و أخطائك ... نعلم أنها خطوة صعبة عليك لكن هي الملاذ الوحيد لتتمكن لكي تتغلب عى الخجل، القيام بهذه الخطوة سوف تجعلك تتخلص من الخجل بشكل كلي تقريبا و لن تقع في الخجل أبدا بعد أن تواجه مخاوفك من خلال التعبير عن قلقك و سعادتك و حزنك و رغبتك و طموحك و سلبياتك بأريحية تامة، والحرص على الكلام و التواصل مع الغير، كل هذا سيعزز الثقة في نفسك التي بدورها تقضي على مرض الخجل.
  • الخروج من منطقة الراحة : ( الراحة تعبير مجازي نقصد به خلوتك و هروبك من الواقع و التجارب الجديدة بسبب الخجل ) و تجربة أشياء و خوض تجارب جديدة حتى ولو كانت مقلقة أو غير جيدة أو جيدة... فمثلا يمكنك محاولة الذهاب إلى الشارع و إلقاء التحية على أشخاص بشكل عشوائي و الإبتسام لهم، و أيضا محاولة الإحتكاك و الدخول و الجلوس في حدائق ممتلئة بالناس، و الذهاب إلى أماكن عمومية أو التسجيل في نادي رياضي أو ثقافي أو تكوين مهني، و إذهب إلى صديقك أو أخوك أو أي شخص كان، قل له أنا أعاني من كذا و كذا و ما رأيك في كذا... بإختصار شديد حاول أن تصبح شخص إجتماعي و متفاعل، كل هذا قد يصيبك بالإحباط و يزيد نسبة الخجل لديك، لكن أتمم و إستمر في فعل ذلك و إفعله و قم بإعادة فعله رغم الإحباط و الإحراج و الألم... بعد مدة ستدرك نفسك أن معضم الحالات التي كنت تخجل فيها طبيعية و غير محرجة، هكذا سوف تساعد نفسك من الخروج من مصيدة الخجل و تزيد ثقتك بنفسك، وصدقني الخجل هو أكبر عائق لك في نجاح حياتك و سعادتك و بعد التغلب على الخجل ستتحسن و تحقق نتائج و تغييرات ملموسة في حياتك.
  • لغة الجسد : تساعد بل و تساهم لغة الجسد في التغلب على الخجل و من بينها: النضز إلى عينين الشخص أثناء تبادل الحديث و أيضا إبراز و رفع نبرة الصوت و أيضا المصاحفة و العناق أثناء السلام، كلها أفعال مهمة تساعدك في تجاوز مشكلة الخجل.
  • الإنتقاد الداخلي : يجب عليك أن لا تلوم نفسك و ذاتك و لا تستهزأ و تقلل من قدراتك و تحتقر أفعالك و سلوكياتك... وذلك من خلال تكريم نفسك و الثقة في أقوالك و أفعالك سواء كانت على صواب أو خطأ فلا يهم، بل المهم هو الثقة بها و في حالة الخطأ، يجب عليك العمل بمبدأ تصحيح الخطأ، و محاولة تحويل الإنتقاد الذاتي من السلبي إلى الإيجابي، فبدل أن تقول على نفسك أنا إنسان فاشل و أعاني من مشكلة الخجل الذي يضعف شخصيتي و يمسح كرامتي و هيبتي، و لا أستطيع فعل شيء في حياتي وكل هذه الشحنة السلبية، فقل دائما العكس، قل لذاتك أنني حقا أعاني من مشاكل و أزمات و صدمات غير جيدة و أنا شخص ضعيف حقا و العديد و الملايين من الأشخاص في الحياة يعانون مثلي، و هذا عائق سأحاول تجاوزه و ربما أفشل لكن سأنال شرف المحاولة و أعيد الكرة مرارا و تكرارا حتى أُفلح و أستطيع التغلب على الخجل و باقي المشاكل.
  • قراءة الكتب : يجب أن تدرك أن الكتب ليست فقط ورق و مداد، بل هي سنوات من البحث و التجربة و العلاج ملخصة في كتاب، و قراءة كتاب للتغلب على الخجل أو غيرها من الكتب سيساعدك كثيرا في التخلص من الخجل.
  • العلاج بالأدوية : و هذه أخر خطوة يجب القيام بها، و ذلك في حالة عدم التمكن من علاج الخجل الشديد و ذلك من خلال حصولك على وصفة طبية من طبيبك النفسي و لا ننصح بذلك إلا بعد تجربة جميع الحلول المذكورة في هذا الموضوع.
  • تربية الأطفال : بالنسبة للأباء فإنه يجب عليهم عدم القلق الزائد على الطفل و مراقبته المستمرة لتصرفاته، و إحاطته بالأمان بدل إخافته و عدم القساوة عليه عند إرتكابه للأخطاء.

بقيامك و إستمرارك على فعل هذه الخطوات فبعد مدة قصيرة جدا ستكتشف أنك بدأت تتغلب على الخجل و بكل سهولة، فالخجل ليس معقدا و ليس أمرا إعجازيا، فقط خطوة و إرادة و رغبة و إنتهى الأمر.






























كيف تتغلب على الخجل بسهولة
موضوعات

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent