كيفية الاستثمار في الاوراق المالية

الاستثمار في الاوراق المالية

يعتبر الاستثمار في الاوراق المالية من أحد أفضل المشاريع الناجحة التي تحقق أرباحا كبيرة و جيدة و في هذا الموضوع سنتعرف على الاستثمار في الاوراق المالية و أهم خصائصه و أنواعه و شروطه و أهدافه،
الاستثمار في الاوراق المالية
و أيضا ما هي سلبيات و مميزات الاستثمار في الاوراق المالية و كيفية البدأ في استثمار الاوراق المالية و ما هي أفضل الطرق لذلك.

ما هو الاستثمار في الاوراق المالية

الاستثمار في الاوراق المالية هو عبارة عن سوق ضخم و كبير و متنوع تقوم فيه كل مختلف شركات العالم بطرح اسهمها بثمن معين للراغبين في الاستثمار فيها و تحقيق الأرباح، حيث يهدف الاستثمار في الاوراق المالية إلى توسع الشركة و نموها و تضخيم رأس مالها بفضل بيع الاسهم في المقابل يحصل ملاك الاسهم على أرباح سنوية و بنسب مختلفة حسب أنواع الاسهم و نوعية الشركة و مشروعها.

ذات صلة : تعريف الاستثمار المالي و أنواعه

انواع الاستثمار في الاوراق المالية

الاستثمار في الاوراق المالية هو استثمار في السندات و الصناديق الاستثمارية و الاسهم المالية حيث تعتمد على الاسهم على المشاركة و هي عبارة عن جزء من الشركة يمتلكه صاحب السهم حسب قيمته، يوجد عدة أنواع منها من أهمها و أفضلها ما يلي :
  1. الاسهم العادية : عند امتلاك سهم عادي لشركة ما فهذا يعني انك تمتلك حصة منها و لك الحق في بيع و شراء هذا السهم و أيضا الحصول على نسبة من الارباح السنوية التي تجنيها الشركة، كما يمكنك رؤية أوراق و مؤشرات الشركة و الحق في التصويت على المنتخبين و الترشح و الحضور في إجتماعات الشركة.
  2. الاسهم الممتازة : إن الاسهم الممتازة لها نفس خصائص الاسهم العادية مثل الحصول على أرباح و حظور إجتماعات... وغيرها، لكن السهم الممتاز يتميز عن العاظي بكونه له الأسبيقية في الحصول على الأرباح و بنسب أكبر من السهم العادي كما أن له العديد من الحقوق و الإمتيازات الأخرى.
  3. الاسهم النقدية : تعتبر نوعا من أنواع الاستثمار في الاوراق المالية و هي كمية من المال يجب على الراغب في الاستثمار دفعها عند كل مدة معينة، حتى يكمل قيمة السهم النقدي بالكامل، و بعد ذلك يحق له الحصول على الارباح الاي جنتها الشركة، و في حالة لم يتمم عملية دفع قيمة السهم فلن يتمكن من تقاسم الأرباح.
  4. الاسهم العينية : عوض ان يستثمر المستثمر المال للحصول على حصة و اسهم في شركة ما، يقوم بتقديم ممتلكات عينية مادية أو معنوية مثل القطع و البقع الأرضية و العقارات التجارية و السكنية أو الشاحنات و الألات و السيارات و الأدوات أو الدراسات... و غيرها، و يحصل في المقابل على اسهم تساوي نفس قيمة ما قدمه للشركة، و يمكن لصاحب هذه الاسهم أن يمارس نفس الحقوق التي يمارسها صاحب الاسهم النقدية.
  5. الاسهم الاسمية : الاسهم الاسمية مثلها مثل باقي الاسهم العادية الاخرى إلا أنها تكون مسجلة بالإسم الشخصي للمسثمر فيها بدل اسم الشركة، كما انه يمكن لصاحب السهم تغيير اسمه.
  6. الاسهم الملكية : تعتبر نوعا جيدا من الاسهم حيث تكون عكس الاسهم الاسمية و لا تحمل الاسم الشخصي للمستثمر فيها، و يعتبر صاحبها مالكا لها فقط.
  7. الاسهم الرأسمالية : و هي شبيهة نوعا ما بالاسهم الممتازة التي تمنح الحق لمالكها في التحكم و إتخاد قرارت و حضور لقائات الشركة و المساهمة في مشاريعها، إلا أن الاسهم الرأسمالية لا يمكن جني أرباحها حتى يتم تغطية كل تكاليف و ديون الشركة.
  8. الاسهم الإستهلاكية : أو ما يسمى باسهم التمتع، حيث يمكن للمستثمر فيها جني الأرباح منها مباشرة بعد إمتلاكها دون إنتضار عمل الشركة و تحقيق الربح.

أما بالنسبة للسندات فهي عبارة عن وثيقة أو صك تتبث أنك كمستثمر قمت بإقراض جهة معينة أو شركة مبلغا من المال و الذي سيمكنك من الحصول على أرباح دورية حتى فترة إنتهاء صلاحية السندات، و تحدد هذه الفترة بين المستثمر و المؤسسة مسبقا، و توجد العديد من انواع السندات من أهمها :
  • السندات الحكومية : و هي الوثائق و السندات التي تقدمها الدولة للمستثمرين و الراغبين في الربح لكي تستطيع جمع رأس مال و تغطية تكاليف مشروع ما.
  • السندات الخاصة : و هي الوثائق و السندات الخاصة بالمؤسسات المستقلة و الشركات الوطنية و العالمية، حيث تساهم السندات في إستقطاب العديد من المستثمرين الجدد لها.
و هذه الانواع من السندات بدورها تختلف و توجد بينها انواع منبثقة أخرى من حيث مدتها الزمنية و نسبة أرباحها و شروطها، حيث هناك سندات قصيرة الأجل و أخرى طويلة أو متوسطة، و توجد سندات ذات ربح تابث و أخرى بربح متغير، و من حيث الشروط هناك بعض السندات غير قابلة للإسترداد و أخرى يمكن إستردادها و هناك من السندات ما يمكن تحويله إلى اسهم و شيكات.


يوجد نوع أخر من الاستثمار في الاوراق المالية و هو عبارة عن صناديق استثمارية و التي يتم فيها جمع رأس المال من العديد من المستثمرين و يتم التحكم فيه من طرف الأبناك، و هو أيضا فيه أنواع متنوعة و كثيرة كالصناديق الاستثمارية المفتوحة و الصناديق المغلقة، و المتداولة و النقدية، و التابثة أو المتوازنة، و صناديق النمو و الدخل و القطاعات، أو الصناديق الوطنية أو العالمية... و غيرها.

مميزات الاستثمار في الاوراق المالية

لَذا الاستثمار في الاوراق المالية العديد من المميزات التي تجعله خيارا مناسبا و استثمارا مربحا و ناجحا من أهمها :


  1. لا تحتاج إلى ميزانية و رأس مال ضخم لبدأ الاستثمار في الاوراق المالية مقارنة بباقي الاستثمارات الأخرى.
  2. بسبب عدم الإعتماد على الأبناك في المعاملات المالية و الإعتماد على الوسائل الإلكترونية يتم توفير الكثير من تكاليف الإقتطاعات.
  3. لن يحتاج الراغب في الاستثمار في الاوراق المالية إلى أي خبرة أو تجربة سابقة أو مستوى دراسي معين.
  4. تستطيع أن تقوم ببيع و شراء اوراقك و اسهمك المالية متى تشاء و لمن تشاء دون الحاجة إلى تصريح من الشركة المالكة لها.
  5. قد تحذث قفزة نوعية غير مسبوقة في قيمة الاسهم التي تمتلكها و تحقق ثروة طائلة.
  6. توجد العديد من المجالات الكثيرة التي تمكنك الاوراق المالية من الاستثمار فيها بطريقة غير مباشرة.
  7. في حالة إختيار وسيط كمؤسسة بنكية أو وكالة متخصصة للاستثمار بأموالك في الاوراق المالية فسيتم إدارتها من طرف خبراء و محترفين و تكون الارباح مضمونة.
  8. الاستثمار في الاوراق المالية يساعد المؤسسات و الدول على توفير و جمع سيولة مالية ضخمة.
  9. بعض أنواع الاستثمار في الاوراق المالية مثل السندات تكون معفية من الضرائب.
  10. القانون يحمي بشكل قاطع حقوق المستثمرين تجاه الشركات و المؤسسات حيث في حالة عدم أداء حقوق المستثمر يمكن أن يلجأ للقانون.
أيضا الاستثمار في الاوراق المالية له بعض من السلبيات و هي :
  • قد تفقد الاسهم قيمتها السوقية بسبب غير متوقع.
  • أسعار الاوراق المالية عادة تكون غير تابثة و ترتفع و تنخفض وفقا للأحذاث العالمية.
  • قد تتعرض لخسارة فادحة بسبب إفلاس الشركة التي تملك اسهمها.
  • قد يحذث تضخم إقتصادي مما يؤدي إلى قلة الطلب على الاوراق المالية.

أهداف الاستثمار في الاوراق المالية

لذا الاستثمار في الاوراق المالية العديد من الأهداف التي يطمح لها سواء للمستثمر أو للإقتصاد الوطني و من أهم هذه الأهداف :
  1. تحقيق أرباح كبيرة و عالية و منتظمة و مستمرة تحقق أحلام و رغبات المستثمر.
  2. التقليل من سن التقاعد للأفراد و ضمان مستقبل أمن و مزدهر.
  3. التنويع في أنواع و أشكال الاستثمارت و التوجه إلى المشاريع المالية بدل المشاريع الإقتصادية.
  4. الرفع من مستوى التمنية الإقتصادية و الإجتماعية و تحسين العيش.
  5. توفير الميزانية و رؤووس الأموال للشركات و المؤسسات.

كيفية الاستثمار في الاوراق المالية

لكي تبدأ استثمارك في سوق الاوراق المالية ما عليك سوى أن تحدد النوع الذي ترغب في الاستثمار به و تقوم بدراسة شاملة عنه، مثلا إذا إخترت الاسهم فيجب ان تتعلم بعض أساسياته و إذا إخترت السندات و الصناديق الاستثمارية عليك أن تختار النوع الذي يناسب طموحك و أهدافك المالية و يناسب ميزانيتك، و من ثم تختار المؤسسة أو البنك أو الوسيط الذي تريد العمل فيه بعناية، و تتوجه إليه و تقوم بالاستثمار، و يجب على الراغب في الاستثمار في الاوراق المالية أن يلتزم ببعض القواعد و يتبع بعض النصائح ليضمن نجاحه و تحقيق الأرباح و التقليل من نسبة و خطورة الخسارة، و هي :
  • يجب على المستثمر التنويع في الاوراق المالية و الإعتماد على عدة مصادر مصدرة لها من خلال شراء اوراق شركات متنوعة من مجالات مختلفة، تجنبا لضرر الإعتماد على شركة واحدة.
  • الإستشارة و التعلم و البحث عن أنواع و مصادر الاوراق المالية و قيمتها الحقيقية و أرباحها المتوقعة قبل عملية الاستثمار بها.
  • إختيار الوسيط بعناية فائقة سواء كان بنك أو وكالة استثمارية أو جمعية أو شخصة أو منصة إلكترونية... فعليك أن تختارها و تأخد الوقت في البحث عن سمعتها و رأي المستثمرين فيها.
  • لا تتسرع أبدا في إتخاد القرارات حتى تتأكد من كل الأمور و تدرس كل الخطوات اللازمة لتضمن عدم الوقوع في خطأ.
  • لا تقترض المال من أجل الاستثمار في الاوراق المالية بل يجب أن يكون من ميزانيتك الخاصة و هذه أهم قواعد الاستثمار الناجح و المربح.
  • قم باستثمار العوائد و الأرباح في مشاريع استثمارية أخرى و عدد من مصادر دخلك.

نكون قد تعرفنا في هذا الموضوع على الاستثمار في الاوراق المالية و مميزاته و أهدافه و بعض من مخاطره، و تعرفنا على أهم أنواعه و كيفية البدأ فيه و ضمان النجاح فيه و تحقيق الربح منه.
كيفية الاستثمار في الاوراق المالية
موضوعات

تعليقات

google-playkhamsatmostaqltradent